الصفحة الرئيسية » تقارير من املج
نشر بتـاريخ : السـاعة :

التقرير المصور عن مركز رعاية المعاقين بمحافظة أملج

التقرير المصور عن مركز رعاية المعاقين بمحافظة أملج
بسم الله الرحمن الرحيم المقدمة :
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، وعلى آله وأصحابه أجمعين ..... أمـا بعد : فإن نعم الله علينا كثيرة تترى ، لا تُعدّ ولا تُحصى ، كما قال الله تعالى { وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها } ، وإن من أجلّ النعم التي أمتنّ الله بها على عباده بعد أن هداهم للإسلام ، هي نعمة الصحة والعافية ، والتي لا يعرف قدرها إلا من حُرم منها ، يقول صلّى الله عليه وسلّم : ( من أصبح منكم آمناً في سربه ، مُعافى في جسده ، عنده قوت يومه ، فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها ) ، حسّنه الألباني . لقد كتب الله عز وجل الحرمان من هذه النعمة لشريحة من الناس ، أراد الله بهذا أن يـبتليهم ، ويعظ فيهم غيرهم ، منهم من هو قابع في البيت مرتهناً به ، ومنهم من هو طريح الفراش لا يتحرك ، ومنهم من عجز عن رعايتهم أهليهم فاحتضنتهم مراكز الرعاية الخيرية فقاموا بهم حق قيام ، كل هؤلاء هم في البلاء سواء ، ، ، ولكن .... يختلفون عن بعضهم في الاهتمام والرعاية ، فنجد ولله الحمد أن من هم في مراكز الرعاية هم أحسن حالاً من غيرهم ، وهذا مشاهد ملموس . من أجل هذا قمت بزيارة مركز رعاية المعاقين بمحافظة أملج ، كإحدى المظاهر الاجتماعية التربوية ، أرصد فيها مدى توفر الرعاية لهذه الفئة الغالية ، ومدى تنوع الخبرات التربوية المقدّمة لهم ، ومن ثم قمت بعرض تلك الصور على هيئة تقرير مصور ، يحمل أكثر من أربعين صورة ، ووضعت كل صورتين في صفحة مستقلة ، وقمت بالتعليق على كل صورة بما يناسب ، وفي نهاية هذا التقرير وضعت بعض الفوائد التي جنيتها من هذه الزيارة . أسأل الله أن يوفق الجميع لما يحب ويرضى ، وأن يأخذ بنواصينا للبر والتقوى ، إنه ولي ذلك والقادر عليه ، والحمد لله رب العالمين .
الكاتب : مشاري محمد الرفاعي 19/12/1429 هـ محافظة أملج
عرض صور التقرير
[COLOR=darkred]
مركز رعاية المعاقين بمحافظة أملج مشرف المركز الأستاذ ناجي المرواني مرحباً بالباحث المشرف أثناء حديثه عن أنشطة المركز الباحث يطلع على سجلات المركز المشرف اثناء دخوله القسم الخاص بمركز رعاية المعاقين مدخل المركز وقد وضعت على جوانبه الزينه المشرف يعرض بعض السجلات في غرفة المراقبات ويشرح الجداول المتعلقة بالاشراف والأطعمه لوحه تبين ايام الاسبوع بطريقة الاشاره وأخرى تبين بعض الألوان بطريقة الاشاره الأرقام من 1 الى 10 بطريقة الاشاره لوحات ترفيهية تعليمية معلقة على الحائط أحد الأطفال اثناء الكشف عليه من قبل طبيبة المركز تجهيزات غرفة التمريض سيارة الاسعاف بكامل تجهيزاتها عربيات لنقل المعاقين المطبخ مستودع الأغذيه وأدوات النظافه غرفة العلاج الطبيعي كرسي خاص للمعاقين أحد المعاقين اثناء تدريبه على المشي البرامج التي تقدم للمعاق فبي لوحه حائطيه فناء المركز وتظهر فيه الألعاب الترويحيه الأطفال يمارسون الفك والتركيب في لعبة المكعبات وآخر يمارس اللعبة لوحده غرفة خاصة للتلفاز والأجهزة الصوتية بالمركز المشرف وقد احتضنه طفلان أثناء التصوير في غرفة التلفاز المشرف يداعب هذه الطفلة فتبتسم له الأطفال اثناء وجبة العشاء ممرضات يقمن بخدمة الأطفال المعاقين مدرس التربية الخاصة في الصف الدراسي للمعاقين إحدى الألعاب التعليمية التي يقوم المعاقين بالتدرب عليها في الصف الدراسي غرفة النوم لدى الأطفال المعاقين وغرفة اخرى للنوم باب الخروج وتظهر عليه وسائل السلامه البحر كما يبدو من شرفة الادارة النسائيه المشرف يعرض بعض السجلات في الاداره النسائيه صوره للأمير فهد بن سلطان اثناء زيارته للمركز مجسم لمشروع مركز رعاية المعاقين بأملج مجسم لمشروع مركز رعاية المعاقين بأملج نموذج لخطابات الدعوه المقدمه للأمراء والمسئولين صوره للباحث مع مشرف المركز عند نهاية الزياره
[COLOR=darkred] فوائـد الزيارة لقد وجدت المتعة والفائدة في زيارتي لمركز رعاية المعاقين بمحافظة أملج ، ودونت تلك الفوائد على هيئة نقاط مختصرة ، فمنها : 1 الحمد والشكر لله عز وجل على نعمة الصحة والعافية ، فبالشكر تدوم النعم . 2 الاعتبار بحال هؤلاء المعاقين ، وغيرهم من المصابين ، فالصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يعرفه إلا المرضى . 3 رقة القلب ، وانكساره بين يدي الله عز وجل ، ومحاسبة النفس على ما اقترفت الجوارح من أعمال لا ترضي ربنا جل في علاه . 4 احتقار الدنيا ، والزهد فيها ، والإقبال على ما عند الله من خير باقِ . 5 كانت تلك الزيارة دافعاً لي إلى زيارة المركز مرة أخرى ، ودعوة غيري إليه . 6 أخذت خبرة بسيطة عن كيفية التعامل والتعايش مع هذه الفئة الغالية . 7 الصبر على الطاعة ، وهذا لمسته في صبر العاملين والعاملات عند تفاعلهم مع المعاقين . 8 دعوة الغير على كتابة البحوث والتقارير المصورة عن الأنشطة التي تُقام في مثل هذه المراكز الخيرية . 9 استفدت أيضاً كيفية التنسيق والترتيب للتقارير المصورة ، وكذلك التعليق عليها ، خاصة في البحوث العلمية . 10 وأخيراً أرجوا أن أنال الفائدة المرجوة من هذا البحث ، وهي رضا الله عز وجل في الدنيا والآخرة ، وذلك في خدمة هذه الفئة الغالية . [COLOR=darkred]خـتـامـــــاً بعد شكر الله عز وجل ، لا يسعني في هذا المقـام إلا أن أشكـر أستاذي القدير الدكتور / محمد الشمري ، على حرصه في التوجيه ، وحثه الدءوب على مثل هذه الزيارات التوثيقية ، وكتابة التقارير عليها ، والتي سوف يكون لها أبلغ الأثر في نفس الكاتب ، وفي نفوس المطلعين عليها ، فأشكره شكراً جزيلاً . وكما أشكر كل من أعانني على كتابة هذا التقرير ، وأبدى رأيه فيه ، حتى خـرج بهذه الصورة الجميلة ، وعلى رأسهم أستاذي الفاضل / ناجي بن أحمد المرواني ، مشرف مركز رعاية المعاقين بمحافظة أملج ، والذي لم يألو جهداً في تهيئة كل ما أطلبه وأحتاجه عند التصوير ، يُشكر هو ومن معه من مدرسين وأعضاء ، على كل ما بذلوه تجاهي ، وعلى كل ما هم باذلوه تجاه هذا المشروع الخيري ، الذي قد أصبح من المحضن الاجتماعية التربوية في تلك المحافظة . وأخيراً ، أسأل الله بمنه وكرمه أن ينفع بهذا الجهد كل مطّــلع عليه ، وأن يكتب لنا به القبول في الدنيا والآخرة ، إنه ولي ذلك والقادر عليه ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه .
التــعليــقــات (0)
::: لا يوجد تعليقــات علي هذا الخبـر ::::
اضف تعليق جديد
الإسـم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
 
جاري ارسال التعليق ..
تم ارسال تعليقك بنجـاح وسوف يظهر تعليقك بعد نشره

 
طقس محافظة أملج مواقيت الصلاة بمحافظة أملج